مسيرةالعيد( الإيمان الأمل والحب )

 

 

1. (Salon Freestyle)

في العديد من المدن كان من الشائع وضع الشموع في النوافذ لزوار عيد الميلاد لإضاءة الشوارع لزوار الكنيسة في طريقهم إلى الكنيسة وفي طريقهم إلى المنزل .في وقت لاحق بدأ الناس بتعليق الفوانيس أيضا على الأبواب أو على أعمدة موجهة بشكل مائل عبر الشارع.يمكن أن تكون فوانيس عيد الميلاد بأشكال مختلفة وأكثرها شيوعا شكل النجمة الذي يرمز إلى النجم الذي قاد الحكماء الثلاثة إلى بيت لحم .في ياكوبستاد كانت هذه العادة شائعة جدا طوال القرن الثامن عشر وربما كانت موجودة في وقت مبكر من 

القرن السابع عشر

 

HALLELUJAH! GLORY IN THE HIGHEST

KOM LÅT OSS SJUNGA

ON JOULUYÖ

 

2. (Lenas Shop)

في وقت مبكر من القرن السابع عشر كان جزء من العيد  لسكان  ياكوبستاد الشباب هو التزلج صعودا وهبوط في الشوارع الضيقة على النوافذ والجدران باستخدام العصي وأحذية التزلج .بعد ذلك تركزت عادة ركوب العربات في اليوم الثاني من العيد عندما يأتي الشباب من البلدان الأخرى بعرباتهم ويقومون بتشكيل قوافل طويلة

 

A KING IS BORN

ETT LITET BARN AV DAVIDS HUS

MAARIAN KEHTOLAULU EGYPTISSÄ

 

3. (Monmari)

في العصور القديمة تم ايضا اعلان العيد الآمن في قاعة ياكوبستاد وكذلك في المدن الأخرى حيث تم تزيين قاعة المدينة بجميع أنواع الزينة في النوافذ وقرعت الطبول في المدينة وأعلن رئيس البلدية سلام عيد الميلاد الآمن من شرفة مجلس المدينة .كان الغرض من إعلان سلام عيد الميلاد الآمن هو تذكير الناس بقواعد عيد الميلاد واعتبر المخالفات التي تحصل في عطلة العيد خطرة وبالتالي يجب الحكم عليها بصرامة أكثر وغالبا تكون العقوبة مزدوجة 

 

GAUDETE!

HÄRLIG ÄR JORDEN

ENKELLAULU KAJAHTAA

 

4. (Jakobstads Bokhandel)

يتضمن احتفال عيد الميلاد في ياكوبستاد أن يتم أضاءة الشتاء المعتم بأجواء  على شكل صليب ،مرسى وقلب وهي رموز الأيمان والأمل والحب .يعرف الناس أن الرموزكانت موجودة في عام ١٨٥٠ وهي عبارة عن صليبين ومرسى في المنتصف .القلب اصبح مع الرموز عندما وجدت الرموز الكهربائية١٩١٣

في عام ١٩٠٦-١٩٠٧ حاولو استبدال رموز الأيمان والحب والأمل بشجرة عيد الميلاد في الساحة لكن سكان المدينة اشتكوا وطالبوا باستعادة رموز عيد الميلاد المحببة لديهم 

وفي عام ١٩٠٨ اختفت رموز الشجرة وتم تعليق رموز عيد الميلاد القديمة مرة أخرى استغرق الأمر حتى عام ١٩٦٩ قبل أن تعود رمز الشجرة من جديد 

 

ON CHRISTMAS DAY

GIV MIG EJ GLANS

TAIVAS SYLISSÄNI

5. (Öström)

من العادات القديمة التي لاتزال موجودة في ياكوبستاد هي طاقم الغناء الذين يرتدون ملابس على شكل نجوم في اليوم الثاني من العيد ويتجولون في الساحات .كان على الأغلب الاولاد الفقراء أو متوسطو الحال يتجمعون على شكل مجموعات صغيرة ويرتدون لباس على شكل نجوم ويتجولون في الطرقات ويغنون أغاني العيد ويجمعون بعض النقود والهدايا (كعك،خبز،حلوى أو أشياء اخرى)وفي 

المساء يتقاسمونها فيما بينهم بالتساوي 

 

A CHILD IS BORN

O KOM, O KOM IMMANUEL

AVE MARIS STELLA

 

6. (Jakobstads Musik-Pietarsaaren Musiikki)

 

Hymn 23 Bright morning star gentle and pure (verse 2) 

words adapted by Johan Ludwig Runeberg 1854

 

Thou, my pearl, in snow-white apparel,

Mary’s boy child, the one true God, my Saviour and King!

Ride out from within my heart, 

Proclaim thy good news

Sweeter even than honey.

Rejoice, rejoice, hosianna!

Manna from heaven for us became

The words fulfilled upon earth.

 

PSALM 23 VERS 2

DIXIT MARIA

ON PYHÄ JOULUYÖ

 

 

7. Jakobstad Church

JOULU EVANKELIUMI

STILLA NATT

JUBILATE DEO